République TunisienneRépublique Tunisienne

Français    English    عربي

Vous êtes ici : Bienvenue

Actualités

18.07.2019

بيان للرّأي العام

Catégorie : A la une

زيارة فجئية يوم الاربعاء 17 جويلية 2019 إلى منطقة الأمن الوطني بسيدي حسين

بيان للرّأي العام

تونس، في 17 جويلية 2019

 

على إثر قيام فريق من أعضاء الهيئة الوطنيّة للوقاية من التعذيب بزيارة وقائيّة فجئيّة صباح اليوم الأربعاء 17 جويلية 2019 إلى منطقة الأمن الوطني بسيدي حسين، في إطار تنفيذ صلاحيّات الهيئة، تعرّض بعض الأعضاء للمنع من التحدّث إلى أحد المحتجزين من قبل السيّد رئيس المنطقة بالنّيابة الذي عجّل بإيفاده إلى خارج مقرّ المنطقة في حركة توحي بإبعاده عن أنظار أعضاء الفريق الزائر. 

وحيث تسجّل الهيئة خطورة هذه السّابقة، فإنّها تنوّه إلى ما يلي:

1-      ينصّ الفصل الرّابع من القانون الأساسي عدد 43 لسنة 2013 المؤرّخ في 21 أكتوبر 2013 والمتعلق بالهيئة الوطنيّة للوقاية من التعذيب، في فصله الرّابع على أنّه "يخوّل للهيئة في إطار ممارستها لمهامّها: 5- إجراء مقابلات خاصّة مع الأشخاص المحرومين من حرّيتهم أو أيّ شخص آخر يمكن أن يقدّم معلومات دون وجود شهود وذلك بصورة شخصيّة..."

2-      لا يحق لأيّ كان، ولا سيما أعوان الدّولة المكلفين بإنفاذ القانون، أن يعطّل سير زيارات الهيئة أو أن يحول دون قيامها بأعمالها الرّقابيّة على الوجه الذي يحترم المعايير الدّوليّة وينفذ القوانين الوطنيّة.

3-      إنّ أيّ محاولة للتضييق على أيّ شخص رهن الاحتجاز أو لمعاقبته لأنّه تحدّث إلى أعضاء الهيئة، تعتبر انتهاكا لحقوقه واعتداء على الضمانات التي يكفلها له القانون.

وتحذّر الهيئة من أيّ ردّات فعل أو أعمال انتقاميّة ضدّ المحتجز المذكور أو غيره من المحرومين من حرّيتهم. كما تؤكّد مواصلتها إجراءات الزيارة والمتابعة ضمانا لحماية المعنيّ بالأمر وجميع من هم في مثل وضعيّته من التعذيب وكلّ ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانيّة أو المهينة.

عن الهيئة

الرّئيس